القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

قصص زنا المحارم مع عمي صاحب زاب كبير

Incest

قصص زنا المحارم مع عمي صاحب زاب كبير

فعلياً يعود سفاح القربى إلى العصور القديمة وتحديداً العلاقة الجنسية بين الأخوة وبين أقارب الدرجة الأولى والثانية، وكان الهدف الرئيسي من هذه العلاقة المحرَّمة هو الحفاظ على النسل ضمن العائلات المالكة التي توارثت السلطة كما في مصر القديمة، ويعتقد أن توت عنخ آمون كان ابناً لسفاح القربى ومارس هو بدوره هذا النوع من الجنس المحرّم في أيامنا هذه، والهدف هو الحفاظ على السلالة والدم النقي.

وقد سجّل التاريخ حالات من سفاح القربى كان الدافع وراءها الهوس الجنسي فقط بعيداً عن السلالات والحكم والسلطة، وأشهرها زواج الامبراطور البيزنطي هرقل المعروق بهرقل الروم من ابنة أخته الفاتنة، ولم يتراجع عن زواجه على الرغم من تأثير هذا الزواج المحرّم على شعبيته ووقوف الكنيسة ضده.

واستمرت ممارسة سفاح القربى بأهداف مختلفة حتى يومنا هذا، وربما من أشهر القضايا في العصر الحديث قصة باربرا بايكلاند التي أغرت ابنها ومارست معه الجنس لحمايته من ممارسة الجنس مع الرجال بعد أن فشلت مساعيها بإقناعه بالجنس السوي[2]، لكن الأسلوب الذي اتبعته هذه الأم العاطلة عن الضمير لعلاج ابنها من الشذوذ الجنسي أدت في نهاية لإصابته باضطرابات عقلية خطيرة دفعته لقتل أمه ثم انتحر في السجن.

وفي الحالات الأكثر شيوعاً في العصور الحديثة يكون سفاح القربى نتيجة الاعتداء والاغتصاب، كما حصل مع الكاتبة الانجليزية الشهيرة فيرجينا وولف التي تعرضت للاعتداء من أخويها غير الشقيقين، وكذلك ما وثّقته الكاتبة توني ماغواير في روايتها "لا تخبري ماما" والتي تمثل مذكرات الكاتبة عن تعرضها للاغتصاب من والدها مذ كانت في السادسة وحتى الرابعة عشرة.

فعلياً يعود سفاح القربى إلى العصور القديمة وتحديداً العلاقة الجنسية بين الأخوة وبين أقارب الدرجة الأولى والثانية، وكان الهدف الرئيسي من هذه العلاقة المحرَّمة هو الحفاظ على النسل ضمن العائلات المالكة التي توارثت السلطة كما في مصر القديمة، ويعتقد أن توت عنخ آمون كان ابناً لسفاح القربى ومارس هو بدوره هذا النوع من الجنس المحرّم في أيامنا هذه، والهدف هو الحفاظ على السلالة والدم النقي[1].

وقد سجّل التاريخ حالات من سفاح القربى كان الدافع وراءها الهوس الجنسي فقط بعيداً عن السلالات والحكم والسلطة، وأشهرها زواج الامبراطور البيزنطي هرقل المعروق بهرقل الروم من ابنة أخته الفاتنة، ولم يتراجع عن زواجه على الرغم من تأثير هذا الزواج المحرّم على شعبيته ووقوف الكنيسة ضده.

واستمرت ممارسة سفاح القربى بأهداف مختلفة حتى يومنا هذا، وربما من أشهر القضايا في العصر الحديث قصة باربرا بايكلاند التي أغرت ابنها ومارست معه الجنس لحمايته من ممارسة الجنس مع الرجال بعد أن فشلت مساعيها بإقناعه بالجنس السوي[2]، لكن الأسلوب الذي اتبعته هذه الأم العاطلة عن الضمير لعلاج ابنها من الشذوذ الجنسي أدت في نهاية لإصابته باضطرابات عقلية خطيرة دفعته لقتل أمه ثم انتحر في السجن.

وفي الحالات الأكثر شيوعاً في العصور الحديثة يكون سفاح القربى نتيجة الاعتداء والاغتصاب، كما حصل مع الكاتبة الانجليزية الشهيرة فيرجينا وولف التي تعرضت للاعتداء من أخويها غير الشقيقين، وكذلك ما وثّقته الكاتبة توني ماغواير في روايتها "لا تخبري ماما" والتي تمثل مذكرات الكاتبة عن تعرضها للاغتصاب من والدها مذ كانت في السادسة وحتى الرابعة عشرة.

تعليقات

https://www.videosprofitnetwork.com/watch.xml?key=e40a7c6eb82960f53f9a1548d1e3661a